انتشرت في الآونة الاخيرة على الانترنت و شبكات التواصل الاجتماعي ايميلات مزورة منسوبة لرئيس منظمة حقوق الانسان الأهوازية الدكتور كريم عبديان و قد اصدرت منظمة الشعوب غير الممثلة في الامم المتحدة UNPO بيانا رسميا تكذب صحة وجود ايميلات من كريم عبديان موجهة لها بمنع عضوية احزاب أخرى في هذه المنظمة التابعة للامم المتحدة و عليه تصرح منظمة حقوق الانسان بأن وجود هكذا ايميلات منسوبة لرئيسها عارية عن الصحة و تهدف الى تشويه سمعة المنظمة و رئيسها و تؤكد بانها تحتفظ بحقها القانوني ضد كل من ينشر ايميلات او وثائق مزورة ضد رئيسها أو أيٍ من اعضاءها و انها ستتابع الامر بالطرق القانونية .

منظمة حقوق الانسان الاهوازية

٢٧مايو / أيار ٢٠١٣

و في مايلي ترجمة بيان امين عام منظمة UNPO :

--------------------

بيان صحفي صادر من UNPO

٢٤ مايو / أيار ٢٠١٣

يندد الأمين العام لمنظمة الشعوب غير الممثلة في الأمم المتحدة (UNPO) الأدعاءات و التهم ضد حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي .

علمت منظمة الشعوب غير الممثلة في الامم المتحدة ( UNPO ) ان أحد الأعضاء في هذه المنظمة و هو حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي تعرض لاتهامات باطلة في الفترة الأخيرة. يمثل حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي منطقة الأهواز العربية في المنظمة و الذي يطالب بالحقوق المشروعة السياسية و الأجتماعية لشعبه المضطهد . و تعتبر منطقة الأهواز من أكبر مناطق الأقليات العرقية في ايران و الذي يعاني أبناء هذه المنطقة الأضطهاد على يد النظام الأيراني و تشهد المنطقة الأعدامات السرية بحق النشطاء العرب.

ان الاتهامات المنشورة على بعض المواقع في شبكة الأنترنت تدّعي أن حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي منع مشاركة تنظيمات أهوازية أخرى كأعضاء في ال UNPO . و تقول هذه الادعاءات بأن حزب التضامن عارض UNPO للسماح بعضوية تنظيمات سياسية أهوازية أخرى متهما تلك التنظيمات باحتمال صلتها بتنظيم القاعدة و بالتالي الحاق الضرر بالقضية الأهوازية. و تدّعي هذه الايميلات بان حزب التضامن منع عضوية التنظيمات الأهوازية التالية للتسجيل في UNPO : "الجبهة العربية لتحرير الأحواز" و "الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية" و "الجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي".

ان منظمة UNPO تؤكد بأنها لم تستلم طلبات للعضوية من قبل التنظيمات المذكورة آنفا . كما ان هذه التنظيمات أكدت علنا عدم تقديمها بطلب للعضوية في المنظمة.

و تكرر المنظمة التزامها بالمبادئ الخمسة : الديمقراطية و حق تقرير المصير و نبذ العنف و التسامح و حماية البيئة ؛ و ترفض المنظمة التعامل مع أي تنظيم أو حزب سياسي أو مجموعة تخرق الالتزام بهذه المبادئ الخمسة .

تضيف المنظمة بأن هذه الاتهامات تتزامن مع الأنتخابات الرئاسية الايرانية المزمع اجراءها في ال 14 من يونيو القادم. ان المنظمة ( UNPO) تعتقد ان هذه الاتهامات جاءت لحرف الانظار لما يرتكبه النظام الايراني من انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان و الاعدامات العلنية و السرية المتزايدة بحق الاقليات .

ان منظمة UNPO تندد بهذه التهم الباطلة و التشكيك بنشاط هذا التنظيم و تصرح بأنها ستواصل الدفاع عن حقوق الاقليات بكل قوة و عزم .

مارينو بوسداخين

امين عام منظمة الشعوب غير الممثلة في الامم المتحدة (UNPO)


بحث